منتجات AQUACLEANلا تحتوي على مركبات الكربون الكلورية الفلورية

"الأرض ليست ميراثاً من آبائنا، بل سلفة من أطفالنا"
المهاتما غاندي

في الولايات المتحدة وأوروبا بدأت مشاكل التلوث تظهر بعد عام 1950، عندما بدأ إنتاج مركبات الكربون الكلورية الفلورية.

الـ PFC( مركبات الكربون الكلورية والفلورية ) هي مجموعة من المواد الكيميائية التي أنشأها الإنسان ومعروفة لتأثيرها السلبي على البيئة. هناك العديد من الشركات التي تستخدمها لتصنيع منتجاتها.

تستخدم الغازات المفلورة في عدد من التطبيقات الصناعية، بما في ذلك التبريد وأجهزة الإطفاء والإلكترونيات وإنتاج الأدوية ومستحضرات التجميل والمنسوجات، على الرغم من أنها لم تعد مستخدمة في معظم الصناعات بسبب آثارها الضارة.

في قطاع النسيج الـ PFC( مركبات الكربون الكلورية والفلورية ) هي مواد اصطناعية تم استخدامها بسبب فعاليتها ضد طرد الماء والزيت والأوساخ بشكل عام.

إن عمليات الإنتاج والتنظيف والتخلص في نهاية العمر الافتراضي يجعل هذه المركبات تشكل تهديداً للناس، حيث أن هذا النوع من المواد يتراكم في الأنسجة الحية التي قد تصبح مسرطنة بصورة محتملة. في الواقع تم العثور على هذه المركبات في الحيوانات مثل الدلافين وفي كبد الدببة القطبية، وحتى في الدم البشري. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤثر مركبات الكربون الكلورية الفلورية على الغدة الدرقية أو الخصوبة أو قد تساعد على نمو الأورام لدى البشر.

ولهذا السبب ، شرعت منظمة غرينبيس ( https://es.greenpeace.org/es/ ) في عام 2011 في إجراء تحليل شامل لمستويات مركبات الكربون الكلورية الفلورية في بعض ماركات النسيج وطلبت من صناعة المنسوجات التخلص من جميع المواد الخطيرة الموجودة بها، وهناك بالفعل الكثيرون الذين ما عادوا يتجاهلون ذلك.

تسلط منظمة غرينبيس الضوء على الخصائص التي تحدد المشاكل البيئية لمركبات الكربون الكلورية الفلورية:

  • محتوى الفلوريد العالي.
  • عدم القابلية للتحلل البيولوجي.
  • الديمومة الطويلة في البيئة.

بالإضافة إلى ذلك فلهذه الجزيئات القدرة على الانتشار بسهولة في مواردنا المائية، مثل الأنهار أو البحيرات أو المستنقعات أو البحار وبمجرد إطلاقها في البيئة، تستمر لعدة أجيال.

بسبب هذه العيوب قامت المفوضية الأوروبية بشكل عاجل ( https://ec.europa.eu/commission/index_es ) بصياغة اقتراح للحد من استخدام هذه المركبات وذكرها على أنها مواد خطرة والحيلولة دون أن تستخدمها الشركات في تصنيع منتجاتها.

نتج عن هذه المبادرة للمفوضية الأوروبية، إلى جانب إجراءات وحملات منظمة غرينبيس منذ عام 2012، زيادة كبيرة في عدد المنتجات ذات التكنولوجيات البديلة الخالية من مركبات الكربون الكلورية الفلورية (PFC-Free) في السوق.

انضمت Aquaclean إلى هذه المبادرة لأننا نعتقد أن هذا الأمر من مسؤوليتنا تجاه إرث نتركه للأجيال القادمة، أن نتجنب هذه المواد والبحث عن بدائل أخرى للمنتجات المشبعة بالفلور بالمزيد من التكنولوجيا وأن تكون صديقة للبيئة وأكثر استدامة.

منذ بضع سنوات وحتى الآن ونتيجة أهمية دعم هذا النوع من العمل لرعاية صحتنا وحماية البيئة، فإننا في Aquaclean لا نستخدم مركبات الكربون الكلورية الفلورية في صناعة أقمشتنا ونحن ملتزمون بفلسفة الخلو من مركبات الكربون الكلورية الفلورية، لأن معاً يمكننا دعم الصناعة الخضراء من خلال الاستهلاك المسؤول.